مبادرة نوى | SOS Jordan

مبادرة نوى

اتفاقية تعاون بين نوى وجمعية قرى الأطفال SOSالأردنية

قامت نوى‎-‎‏ إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد‎-‎‏ بتوقيع اتفاقية تعاون وبالشراكة مع جمعية قرى ‏الأطفال ‏SOS‏ الأردنية، بهدف الحصول على التمويل والدعم من الأفراد والشركات لأبرز برامج ‏الجمعية التي ستدرج على منصة نوى الإلكترونية، ومن ضمنها تقديم الكفالات للأطفال الذين ‏ترعاهم الجمعية في قراها الثلاث في كل من عمان وإربد والعقبة بالإضافة إلى بيوت الشباب ‏والشابات.‏

ووقع الاتفاقية عن جمعية قرى الأطفال ‏SOS‏ الأردنية مديرها الوطني محمد الشلالدة، وعن ‏مبادرة نوى رئيسها التنفيذي أحمد الزعبي، وأعرب الشلالدة عن اعتزازه بهذه الشراكة، مؤكداً أن ‏الدعم الذي سيأتي من خلال هذه المنصة من شأنه أن يساهم في تأمين احتياجات الأطفال ‏والشباب والشابات، وأن هذه الشراكة تؤكد على إيمان منصة نوى برؤية جمعية قرى الأطفال ‏‎ ‎SOSالأردنية المتمثلة في تأمين منزل دافئ لكل طفل.‏‎‏ ‏

وبموجب الاتفاقية سيتم إتاحة الفرصة للأفراد والشركات بالتعرّف على البرامج المختلفة للجمعية ‏والمساهمة بدعمها، لتقوم الجمعية بدورها باستخدام هذه التبرعات لتمويل هذه البرامج والتي ‏تضمن تأمين احتياجات الأطفال من تعليم ورعاية صحية وغيرها، وفق خطة عمل واضحة ‏متفق عليها مع “نوى”، والتي بدورها ستقوم بمتابعة سير العمل، وجمع المعلومات حول الأثر ‏المتحقق وعرضه على المنصة‎.‎

من جانبه أوضح الزعبي الرئيس التنفيذي لمبادرة منصّة نوى، أحمد الزعبي، على أهمية هذه ‏الشراكة مع مؤسسات ذات مصداقية وأثر مجتمعي واضح بقوله: “نفتخر بشراكتنا مع جمعية ‏قرى الأطفال ‏SOS‏ واعتمادها على منصة نوى، وستقوم “نوى” بالعمل مع قرى الأطفال ‏SOS‏ على إضافة أبرز برامجها على المنصّة وذلك بهدف تقديم المساعدة في استقطاب ‏الدعم‎ ‎لتلك البرامج ومساعدة قرى الأطفال ‏SOS‏ لتأمين حياة كريمة للأطفال الايتام‎ ‎‏”. ‏

وأضاف الزعبي “تقوم منصّة نوى بأعمالها من دون أي رسوم أو اقتطاعات، حيث نعمل على ‏تقديم هذه الخدمة مجاناً بهدف تنمية حس المسؤولية المجتمعية وتسهيل عملية متابعة المشاريع ‏التي يتم دعمها، ونحن على ثقة أن شراكتنا مع قرى الأطفال ‏SOS‏ ستمكننا من مضاعفة ‏العمل الخيري والتنموي الذي تقوم به.”

ومن الجدير بالذكر أن جمعية قرى الأطفال ‏SOS‏ الأردنية هي مؤسسة وطنية غير ربحية ‏تأسست عام 1983، ترعى ما يقارب مائتين وخمسين طفلاً من الأطفال الأيتام وفاقدي السند ‏الأسري في قراها الثلاث في عمّان والعقبة وإربد، وفي بيوت الشباب والشابات الثمانية التابعة ‏لها. یستند نموذج الرعایة في الجمعیة إلى أربعة مبادئ ھي: الأم، الإخوة والأخوات، البیت ‏والقریة. في كل منزل في القریة، توفر الأم الرعایة لخمسة إلى سبعة أطفال في جوٍّ من الحب ‏والحنان یشبه إلى حد بعید جو العائلة الطبیعي. ‏

ومنصة نوى هي منصة الكترونية غير ربحية وهي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد وتندرج ‏تحت محور عمل العطاء والخدمة المجتمعيّة في استراتيجيّة عمل المؤسسة، بكونها منصة ‏اجتماعية إلكترونية تعمل على تشبيك القطاع الخاص والأفراد مع المؤسسات غير الربحية ‏والجمعيات لتشجيع العمل الخيري والتطوعي، بهدف تعزيز المساهمة في التمكين المجتمعي ‏وقياس الأثر الناتج والتعريف به، وذلك للوصول إلى الفئات والقطاعات الأكثر احتياجاً بسهولة ‏أكبر، وتلبية هذه الاحتياجات والوقوف الفعلي على حاجاتها.‏

Comments are closed.