مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية ‏ | SOS Jordan

مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية ‏

مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية توقّع مذكرة تفاهم مع قرى الأطفال‎ SOS ‎الأردنية ‏

‏ وقّعت مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية و قرى الأطفالSOS ‎‏ الأردنية‎ ‎مذكرة تفاهم حول سبل التعاون المشترك فيما ‏بينهما سعياً لمساعدة الشباب الأردني‎ ‎والأسر الأردنية من خلال الاستفادة من التدريبات المهنية وتوفير فرص التدريب والعمل ‏التي تسهم في تحقيق العيش الكريم لهم ولعائلاتهم.‏
تضمنت الإتفاقية بنوداً عديدة من أبرزها تبادل المعلومات والخبرات بين المؤسستين وتقديم جلسات الإرشاد الوظيفي لفئة الشباب ‏والشابات وتوفير فرص تدريب من قبل مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية.‏
كما تضمنت الإتفاقية إحالة الشباب والشابات من قرى الأطفال ‏SOS‏ الأردنية للإستفادة من الدورات التدريبية المنتهية بفرص ‏توظيف من قبل مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية، وتقديم نموذج يحتذى به للتعاون بين المؤسسات غير الحكومية، وذلك ‏لمصلحة الشابات والشباب الأردنيين. ‏

وأعربت السيدة غدير الخفّش المدير التنفيذي لمؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية وأكّدت بأنها ‏خطوة هامة في سبيل تعزيز دور الشابات والشباب الأردنيين في المجتمع وتفعيل دورهم من خلال تيسير الطريق أمامهم في سبيل ‏إيجاد وظائف مناسبة لتحقيق العيش الكريم لهم‎.‎

من جانبها، عبرت المديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال ‏SOS‏ الأردنية، رنا الزعبي عن شكرها لمؤسسة التعليم لأجل التوظيف ‏الأردنية لدورها في في توفير فرص تدريبية وتشغيلية لضمان تأمين مستقبل آمن للشباب والشابات، والذي يعتبر من أهم أهداف ‏قرى الاطفال، مؤكدة على أهمية قيام القطاع الخاص بدوره ضمن مسؤوليته المجتمعية لبناء قدرات الشباب والشابات وتوظيفهم ‏ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.‏

يشار إلى أن مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية هي منظمة غير ربحية مسجلة محلياً، وتقود مبادرة وطنية لخلق فرص عمل ‏للشباب الأردني الباحث عن عمل من خلال تقديم برامج تدريبية مهنية وتقنية وإدارية، وتسعى بالتوازي مع هذا إلى تلبية ‏احتياجات أصحاب العمل بالكوارد المدربة.‏
ومن الجدير بالذكر أن جمعیة قرى الأطفال ‏SOS‏ الأردنية هي جمعیة وطنیة غیر ربحیة تأسست عام 1983 برئاسة فخریة من ‏جلالة الملكة نور الحسین. تقدم الجمعیة الرعایة لما یقارب مائتین وخمسين (250) طفلاً من الأطفال الأیتام وفاقدي السند الأسري ‏في اثنين وثلاثين (32) منزلاً عائلياً في قراھا الثلاثة في عمّان وإربد والعقبة، وفي بیوت الشباب والشابات التسعة التابعة لها. ‏
یستند نموذج الرعایة في قرى الأطفال ‏SOS‏ الأردنية إلى أربعة مبادئ هي: الأم، الأخوة والأخوات، المنزل والقریة. في كل ‏منزل في القریة، توفر الأم الرعایة لخمسة إلى سبعة أطفال في جوٍّ من الحب والحنان یشبه إلى حدٍ بعیدٍ جو العائلة الطبیعي. توفر ‏الجمعية رعاية متكاملة للأطفال والشباب تغطي الجوانب المختلفة من رعاية وأمن غذائي ومسكن وتعليم ورعاية صحية ونفسية ‏وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي.‏

Comments are closed.