البنك الأهلي الأردني ينضم لكبار داعمي قرى الأطفال SOS

البنك الأهلي الأردني ينضم لكبار داعمي قرى الأطفال SOS

عمان – آب 2023 – ايماناً منه بأهمية دعم الأطفال فاقدي السند الأسري، وقع البنك الأهلي الأردني اتفاقية شراكة استراتيجية مع جمعية قرى الأطفال SOS  الأردنية وذلك بهدف تنفيذ مهمتها الإنسانية لرعاية الأطفال فاقدي السند الأسري من خلال تقديم كفالة منزل أسري في قرى الأطفال SOS  يعيش فيه 5-7 أطفال ويتم من خلالها تغطية جزء كبير من مصاريفه الجارية. وقام بتوقيع الإتفاقية الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني، الدكتور أحمد الحسين والمديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال SOS الأردنية السيدة رنا الزعبي.

وأعربت السيدة رنا الزعبي، المديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال عن اعتزازها وفخرها بتوسيع  الشراكة الاستراتيجية مع البنك الأهلي والتي بدأت  منذ سنوات، حيث ستمكّن الجمعية من ‏مواصلة تقديم خدمات الرعاية الأسرية البديلة؛ من رعاية وأمن غذائي ومسكن وتعليم ورعاية صحية ونفسية ‏وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي للأطفال فاقدي السند الأسري.‏ كما أكدت الزعبي على أهمية استمرارية  هذه الشراكة المميزة للسنوات القادمة لتسهم في ضمان مواصلة توفير  برامج الرعاية المختلفة وإطلاق المشاريع التنموية التي من شأنها تحقيق الاستدامة لعمل الجمعية.

بدوره أشاد الرئيس التنفيذي/ المدير العام للبنك الأهلي الأردني، الدكتور أحمد الحسين بهذا التعاون والذي يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لدى البنك و تحقيقها على أرض الواقع من خلال توفير منزل أسري دافئ للأطفال فاقدي السند الأسري، مؤكداً حرص البنك على تقديم الدعم اللازم للجمعية لتمكينها من أداء رسالتها التنموية والخيرية على النحو الأمثل بما ينسجم مع توجهات البنك وتطلعات برامجه المخصصة لخدمة المجتمع.

ومن الجدير بالذكر أن البنك الأهلي الأردني يعد من المؤسسات المصرفية الأردنية الرائدة ذات التاريخ والإرث الوطني العميق؛ حيث كان أول بنك أردني النشأة حين تأسس في العام 1955، وسادس شركة مساهمة عامة في المملكة. وقد لعب البنك دوراً محورياً في تطوير الجهاز المصرفي وتنميته، مما جعله داعماً اقتصادياً، ومسؤولاً مجتمعياً.

كما تعتبر جمعية قرى الأطفال‎ SOS ‎الأردنية جمعية وطنية غير ربحية تأسست عام 1983، تقدم الرعاية ‏الأسرية البديلة للأطفال والشباب فاقدي السند الأسري في قراها الثلاث في ‏عمّان والعقبة وإربد، وفي بيوت الشباب والشابات التابعة لها‎.

اترك تعليقاً